مسلم نيجيري يواجه خيار الإبقاء على 4 فقط من86 زوجة أوالإعدام

اذهب الى الأسفل

مسلم نيجيري يواجه خيار الإبقاء على 4 فقط من86 زوجة أوالإعدام

مُساهمة من طرف أبو عمرو في 22/8/2008, 00:11

مسلم نيجيري يواجه خيار الإبقاء على 4 فقط من86 زوجة أوالإعدام

21/8/2008


طلب المجلس الأعلى للشؤون الاسلامية فى نيجيريا الخميس 21-8-2008 من رجل (84 عاما) متزوج من 86 امراة أنجب منهن 170 طفلا خفض عدد زوجاته إلى أربع زوجات أو مواجهة عقوبة الإعدام.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن محمد بيلو أبوبكر، وهو مدرس وخطيب سابق، يمكن أن يواجه عقوبة الإعدام وفقا للشريعة الإسلامية التي أعيد العمل بها فى ولاية نيجر ذات الاغلبية الاسلامية الواقعة فى شمال غرب نيجيريا عام 2000 .

وقد أجرت وسائل الإعلام النيجيرية مقابلات مع أبو بكر قبل أسبوعين عندما زعم أنه لا توجد عقوبة بالقرآن لمن يتزوج أكثر من أربع نساء.

إلا أن المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في نيجيريا شن هجوما عنيفا الأسبوع الماضي على أبو بكر باعتباره مهرطقا لزعمه أن بإمكانه التحدث مباشرة إلى الله.

وقال الدكتور عبد اللطيف أديجبايت الأمين العام المجلس الأعلى للشئون الإسلامية لصحيفة (بانش) النيجيرية إن الحاج سعد أبو بكر رئيس المجلس، سلطان سوكوتو شعر بالحرج من سلوك أبو بكر.

وقال إن ":السلطان حث المسلمين على تجاهل استخفاف بيلو أبو بكر الوقح بالشريعة الاسلامية التي تحدد عدد زوجات الرجل باربع فقط .

وقال أبو بكر أيضا في حديث إذاعي إن الله منحه القوة للسيطرة على زوجاته الكثيرات
.

_________________
كثيرون يؤمنون بالحقيقة, وقليلون ينطقون بها
avatar
أبو عمرو
مشرف عام
مشرف عام

ذكر
عدد الرسائل : 793
العمر : 39
الموقع : http://www.saeer.yoo7.com
تاريخ التسجيل : 19/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saeer.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مسلم نيجيري يواجه خيار الإبقاء على 4 فقط من86 زوجة أوالإعدام

مُساهمة من طرف رفيف في 3/9/2008, 09:13

يعطيك العافية اخي الكريم
avatar
رفيف
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 133
العمل/الترفيه : فنانة تشكيلية
المزاج : رااااااااااااااااااااايق
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى